موقع الطب الرباني في علاج الجسم الانساني
موقع علم الفلك والطب الروحاني في علاج الجسم الانساني المدير العام السيد بنعاشير الطفس sofi
أهلآ وسهلآ بضيفنا الزائر الكريم يسرنا ويسعدنا طلتك على الموقع المتواضع ويسرنا ويبهجنا انضمامك الينا تضيى بمساهماتك صفحات الموقع بارك الله فيك
تقبلوا تحياتي
المدير العام

الكاهن والعراف من هم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكاهن والعراف من هم

مُساهمة من طرف abo7atim ..sofi في أكتوبر 15th 2011, 2:31 pm

فالكاهن والعراف المشار عنهما في الحديث ليس من يعمل في علم الفلك أوالروحاني لأن الكاهن في سورة الجن وألأية تقول في القرأن الكريم §وانه كان رجلا
من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا§ فهؤلاء الكهنة الذين كانت تنزل عليهم الشياطين بأخبار حيثما كانت الجن تستسرق السمع من السماء الى الأرض ومنعوا من سرق الأخبار من السماء بعد ميلاد محمد صلى الله عليه وسلم حيث أنهم أنهم كانوا يسترقون السمع من السماء ويأتون بهذه الأخبار ويهمسون بها في اذن الكاهن وبناء عليه كان الكاهن يتكهن للناس حتى جعل الله شهبا تنزل عليهم من السماء وتحرقهم فلما وجدوا ذلك نزلوا الى الأرض يستغثون بكبيرهم أبليس مما حدث فقال لهم أضربوا الأرض من مشرقها الى مغربها حتى نعرف من الذى حجب عنا السمع من السماء وبينما هم يسيرون باحثين عن ذالك حتى وصلوا الى سوق عكاظ بمكة وجدوا الرسول يصلي ويقرأ القرأن فرجعوا الى قومهم يقولون اننا سمعنا قرأنا عجبا يهدى الى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربناأحدا فنزلت الأية الكريمة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم §§§قل أوحى الى أنه أستمع نفر من الجن فقالوا انا سمعنا قرأنا عجبا يهدى الى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحدا §§§ والجن أسلم في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والأية تقول§§§وانا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فأولئك تحروا رشدا وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا كلا من يريد تفسير او كيفية العلاج ياتيك الجواب اين ماكنت . 00212673358577 benacher.bbgraf@live.fr No
avatar
abo7atim ..sofi
Admin

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 18/09/2011
العمر : 52
الموقع : www.benachir.bbgraf.com

http://benachir.bbgraf.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى